عن الجامعات التي بلا حرمة/جامعة دمشق مثلاً

ليس للبلد حرمة أصلاً / أو قل لم يكن للبلاد حرمة يوماً / فما همك أن يكون للجامعة حرمة أو للجامع حرمة أو للمنزل حرمة / ألسنا نحن أيضاً بلا حرمات ؟؟

في انتهاك صارخ لحرمة جامعة دمشق قام شبيحة الاتحاد الوطني لطلبة سوريا باعتقال الدكتور أيهم غزول (طالب ماجستير في كلية طب الأسنان) https://www.facebook.com/#!/AlhrytLltbybAyhmGhzwl?fref=tsرافق اعتقال أيهم اعتقال جملة من طلاب الجامعة المذكورة إلا أنه قد أطلق سراحهم باليوم ذاته بعض ضربهم وتلقينهم دروس الوطنية الملائمة. أما أيهم فقد اقتيد إلى جهة مجهولة

ليس المقصود في هذه التدوينة أيهم بعينه دون سواه، فهذا الأمر قد يزعجه أكثر مما قد يسره ولكن المقصود المباشر هي تلك الفئة من الشباب السوري الذي ينتمي لجيل أيهم العشريني والمنخرط بشكل فاعل في الحراك، ولهذا الاعتقال دلالات جمة لا يمكنني كشاب سوري أن أتغاضى عنها، مثله مثل آلاف الاعتقالات التي جرت في شتى جامعات القطر ولكن لماذا سأدون عن هذا الاعتقال بالذات.

بعد 20 شهر من السفك المستمر للدماء تصبح تفاصيل صغيرة من وزن اعتقال طالب أو خرق حرمة الجامعة بلا معنى كلي إلا ان معناها الجزئي يهيمن ويطغى، إن اعتقال أيهم غزول وزملائه من حرم الجامعة دليل دامغ على التردي الأخلاقي الذي وصل إليه النظام الأمني والسياسي في سوريا إذ أصبح أيهم يشكل خطراً على كيان الدولة ويهدد وحدتها ويضرب استقرارها>

وعلى اعتبار أن الجزئيات تؤدي إلى الكليات على مقولة مولانا جلال الدين الرومي، فإن أبسط انتهاكات النظام المتمثلة بخرق حرمة الجامعات اعتقالاً وتخريباً وترهيباً لكفيل بنزع أي شرعية لازال يتمتع بها، فما عسانا نقول عن انتهاكات أكبر وخروقات أجسم، من مستوى الذبح بسكاكين والقتل بقنابل عنقودية

آن لكم أن تنصرفوا، فقد أخذتم حصتكم وحصة الجميع من دمنا

الحرية لأيهم غزول و لربع مليون معتقل في السجون السورية

 

حاكيني وخود الغلة !

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s