كاتو على شكل رجل أكلته الحرب

المرأة التي رحل رجلها مع الآخريين، تجلس الآن في ركن منعزل تفكر بالأمس، تفكر بالغد، أو لا تفكر البتة
الرحيل، أي قدر هذا يكتب على السوريين اليوم، تتنوع الأسباب ويبقى الرحيل واحداً أحد.
نحزم ما تطاله أيدينا وحسب، ونترك الذكريات حيث هي، لا نحركها.
عند الرحيل الذكريات ليست سوى وزن زائد /

Syrian Grieve
نقلاً عن صفحة الفن والحرية على الفيسبوك
https://www.facebook.com/#!/photo.php?fbid=467835169915135&set=pb.216461635052491.-2207520000.1352896603&type=3&theater
بهدوء
تصنع إمرأة وحيدة
الآن
كاتو على شكل رجل
لأسباب عدة
أهمها
كي تزيح عن نفسها
ضجر الرتابة
ضجر انتظار رجل آخر
أكلته الحرب

المرأة الوحيدة
الآن
وغداً
وكل يوم من الآن فصاعداً
صنعت كاتو على شكل رجل
وأكلته
قضمة
قضمةإنها وحيدة
وحيدة جداً

بيروت نوفمبر 2012

حاكيني وخود الغلة !

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s