مقاطع قصيرة عن وجه الله الذي رأيته في بيروت

صورة
عن صفحة سيراليزم عن الفيس بوك
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=284023228384997&set=a.210896165697704.46292.210882485699072&type=1&theater

1

 وجه ابن البلد كوجه الله
أحمد ذو العشر سنوات ساعدني بالانتقال لبيتنا الجديد
قلت له؛ لماذا تركتم ضيعتكم في ريف حلب؟
أجابني كجميع الأطفال السوريين في بيروت، قصفونا
أعطيته بعض النقود، رفض
ألحيت عليه
قبل على مضض
لا شيء يشبه عفة أولاد البلد
لا يمكن لأحد أن يشبه السوري
ابن البلد
وجه الله
في بيروت

2

الله لا يحب السوريين

ماذا لو فعل مرة؟

هل كان أحمد في منزله الآن؟

هل كان أباه سيتركه يلعب مع أصدقائه؟

هل كنت سأحمل الأغراض وحيداً لبيتنا الجديد؟

يقف أحمد على طرف الشارع

يتسول في نظراته ألفة ما مع مدينة

اسمها بيروت

يهمس لها: لا تكوني قاسية

تهمس له: لست أكرم من الله

إنه لا يحبكم

ألا تفهم

3

قلبي مفطور

لأسباب عدة

أكثرها وجاهة

وجه أحمد القروي

سحنته الحلبية

لكنته الريفية

برودة في عينيه

أسى واضح

يحشره في زاوية عينه

ويحكم عليه خناق المحجر

4

قلبي مفطور

لأسباب عدة

أكثرها وجاهة

أني رأيت وجه الله

في بيروت

وأنه كان حزينا

بيروت ديسمبر 2012

حاكيني وخود الغلة !

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s