وفاة مزود أخبار تحت التعذيب في فرع المخابرات الجوية (بيان صادر عن منظمة مراسلون بلا حدود)

 

صورة

ترجمة: مدونة جدار عازل

المصدر: بيان مراسلون بلا حدود باللغة الإنكليزية

الرابط الأصلي للخبر: http://bit.ly/TlqPgO

الجمعة 1 فبراير 2013

إن مراسلون بلا حدود في غاية الحزن والأسف إذ وصلنا نبأ وفاة أيهم مصطفى غزول أحد أفراد طاقم المركز السوري للإعلام وحرية التعبير في دمشق، إذ توفي أيهم تحت التعذيب بعيد اعتقاله بأربعة أيام في الخامس من نوفمبر 2012.

“ندين بشدة مقتل أيهم غزول، جميع تعازينا لأفراد عائلته ولأصدقائه ولزملائه في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير الذين لايزالون معتقلين” بحسب السكرتير العام لمنظمة مراسلون بلا حدود كريستوفر ديلور كما أضاف: “نطالب بتحقيق من قبل مبعوث السلام الدولي الأخضر الإبراهيمي، كما ندعو لإطلاق سراح كل معتقلي الرأي في سوريا”

هذا وقد اعتقل أيهم غزول للمرة الأولى في 16 فبراير 2012 إثر مداهمة مكتب المركز السوري لحرية التعبير والإعلام، واعتقل حينها جميع موظفي المركز والمساهمون في عمله، بما فيهم مدير المركز مازن درويش، وذلك بسبب الدور الجوهري الذي لعبه المركز في توثيق جرائم نظام الأسد وأعماله الوحشية فضلاً عن توثيق انتهاكات حقوق الإنسان منذ بداية الثورة.

اعتقلت المخابرات الجوية أيهم غزول لمدة 67 يوماً لتنقله بعدها إلى سجن عدرا وأمضى هناك 21 يوماً، وأخيرا تمت محاكمته من قبل محكمة عسكرية مع 6 من زملائه المساهمين في عمل المركز السوري للإعلام وحرية التعبير بتهمة “حيازة وثائق غير قانونية بهدف قلب نظام الحكم”، وأطلق سراحه بعد أن حكم عليه بمقدار المدة التي أمضاها موقوفاً.

وتجدر الإشارة إلى أن غزول طالب في كلية طب الأسنان، اعتقل مرة أخرى في الخامس من نوفمبر 2012 في مكتب الاتحاد الوطني لطلبة سوريا ضمن حرم جامعة دمشق ليسلم بعدها مرة أخرى لمقر للمخابرات الجوية، وتوفي بعد ذلك بخمسة أيام، ليسلم لاحقاً جثمانه لذويه. (يبدو أن مصدر مراسلون بلا حدود لم يكن دقيقاً بما فيه الكفاية، حيث لم يسلم الجثمان بعد: المترجم، المصدر:أصدقاء الراحل ومقربون منه)

ولد أيهم في عام 1987، وينحدر من منطقة دير عطية التابعة لضواحي دمشق، ومع وفاته يرتفع عدد المواطنين – الصحفين الذين قضوا منذ اندلاع الانتفاضة في سوريا إلى 54.

لقراءة بيان المركز السوري للإعلام وحرية التعبير حول وفاة أيهم اضغط هنا.

فيما لا يزال مازن درويش، الذي نال جائزة مراسلون بلا حدود لعام 2012  – TV5 – TV5MONDE، محتجزاً بعد مرور قرابة عام على مداهمة مقر المركز السوري لحرية الإعلام والتعبير.

تصنف سوريا الدولة رقم 176 من أصل 179 دولة في دليل مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة، والذي نشر منذ يومين، ومن بين جميع الدول التي وردت في التقرير فإن سوريا البلد الوحيد الذي سجلت فيه أعلى نسبة لانتهاكات حرية الصحافة في العام 2012.

 

 

 

 

حاكيني وخود الغلة !

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s