استخدام نوع جديد من القنابل العنقودية في سوريا

عن مدونة براون موس باللغة الانكليزية

رابط الموضوع الأصلي

 Another New Cluster Munition Recorded In Syria

ترجمة: جدار عازل

تنويه/ نظراً لأهمية الموضوع وحساسية المعلومات الواردة فيه، أخذت جدار عازل على عاتقها ترجمة هذه المادة بعد الحصول على موافق براون موس ضمن مجموعة تفريدات على حسابه في تويتر ، قد ترد بعض الأخطاء على مستوى الاصطلاحات التقنية، مع الاعتذار سلفاً

النص:

منذ بداية النزاع في سوريا تم استخدام 5 أنواع مختلفة من الذخائر العنقودية، 4 منها يتم إلقاءها بواسطة قنابل من فئة RBK، فيما النوع الخامس يتم استخدامه بواسطة صاروخ SAKR عيار 122 ملم، يبين الفيديو التالي والذي تم تحميله منذ عدة أيام النوع السادس من الذخائر العنقودية التي تستخدم في النزاع الدائر في سوريا.

انظر الفيديو

PTAB 2.5KO Bomblets

معلومات التصنيع

تظهر بوضوح معلومات التصنيع
تظهر بوضوح معلومات التصنيع

قنبلة صغيرة من فئة PTAB 2.5KO  العنقودية

صورة لقنبلة صغيرة من فئة PTAB 2.5KO  العنقودية
صورة لقنبلة عنقودية صغيرة من فئة PTAB 2.5KO

على عكس القنابل العنقودية التي شاهدناها من قبل، فإن القنبلة PTAB 2.5KO تتناثر مستخدمة حافظات من نوع KMGU/KMGU-2 containers  (رابط ويكيبيديا)، سوفيتية الصنع، والتي يتم تركيبها على أجنحة الطائرات، من ضمنها طائرات ضمن الخدمة في سلاح الجو السوري. يتم حشو القنابل في حاملات من نوع BFK (انظر الرابط)، والتي يتم حشوها بدورها في KMGU/KMGU-2 containers سوفيتية الصنع آنفة الذكر، ويتم إطلاقها على التتابع ضمن معدلات مختلفة من الإطلاق.

حاويات القنابل
حاويات القنابل

يظهر الفيديو أن تاريخ تصنيع هذه القنابل هو 1983، وذلك بحسب العلامات الواردة على القنبلة، الأمر الذي يجعلها من أصول سوفيتية، أما سبب استخدام هذا النوع من القنابل في هذا التوقيت من الصراع فييقى أمراً مجهولاً، ولكنه النوع السادس الذي يتم استخدامه، كما أن طريقة الاستخدام هي الثالثة من نوعها (يشير بروان هنا إلى الحافظات التي تحشى بها الذخيرة العنقودية)

الشكر إلى Nic Jenzen-Jones.لمساعدته في هذه التدوينة

يمكنكم التواصل مع براون موس إما على حسابه على تويتر @Brown_Moses أو على ايميله brownmoses@gmail.com

ستحاول جدار عازل أن تفرد مساحة من المدونة لنقل بعض أعمال براون إلى العربية مع العلم أنه حصل على منحة Avvaz لترجمة المدونة ، وتجدون على (مدونة براون موس العربية) بعض الأعمال.

حاكيني وخود الغلة !

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s